الم وسط البطن فوق السره

الم البطن من أكثر المصطلحات شيوعاً في الأعراض المرضية، التي يصاب بها الأعضاء المتواجدة داخل البطن أو جدار البطن ذاته، الأشخاص لا يشعرون ببطونهم عندما يكون الوضع طبيعياً، لذلك الم وسط البطن فوق السره يحتاج الى مراجعة وكل أنواع الم البطن أيضاً تحتاج الى مراجعة، ولا بد من تقديم علاج مناسب لجميع أنواع الم البطن وخاصةً الم وسط البطن فوق السره.

الم البطن

الم البطن يمكن تحديد طبيعته، ومكان حدوث الم البطن، والمدة التي يستمر بها الم البطن، وذلك على حسب مصدر وأسباب الاصابة في الم البطن وعلى حسب نوعية المرض في البطن، أي أن الم البطن عندما تكون الاصابة به في الجزء العلوي، أو في الجزء السفلي من الجهة اليمين أو اليسار، يدل ذلك على أن الم البطن حدث بسبب عضو يوجد بداخل البطن وبالأحرى بمنطقة شعور المريض بالالم، مثلاً الألم الناتج بسبب القرحة يحدث الم البطن في المركزية العليا، أما الم البطن الناتج بسبب كيس المرارة فانه يكون في الجزء العلوي من جهة اليمين في البطن، أما الم البطن الذي ينتج بسبب التهابات الزائدة فإنه يحدث في الجزء الأسفل جهة اليمين من البطن.

لذلك يمكننا القول بأن طبيعة ألم البطن اذا كان الم تشنجي أو الم غير واضح المعالم أو كان الم وسط البطن فوق السره، والمدة التي يبقى فيها الم البطن هل هي فترة قصيرة ويذهب أم يمتد الى ساعات طويلة فإن هذا كله يساعد في معرفة السبب الذي أدى الى الاصابة بألم البطن.
اقرأ أيضاً: اعراض جرثومة المعدة وعلاجها بالاعشاب

الم وسط البطن فوق السره

التشنج والم وسط البطن فوق السره ويكون الم شديد، ويرافقه الم في جميع أنحاء البطن وفي بعض الأحيان يخف الألم ويعود بشكل شديد، كل من يعاني من هذا الالم يتسائل حول سبب هذا الالم وما هو علاجه؟ لذلك أحضرنا لكم التشخيص المناسب لذلك وهو كالتالي:
يعتبر هذا الألم من أعراض القولون وعسر الهضم والذي قد يكون سببه التهابات في المعدة نتيجة الالتهاب المزمن أو جرثومة في المعدة أو حصوة في المرارة أو يكون عبارة عن نقص في أنزيمات الهضم، ومن أعراض الاصابة بالقولون انتفاخ البطن والم متفرق يمتد في بعض الاحيان للظهر ويصاحبه ضيق في التنفس والمخاط في البراز والاسهال أو الامساك والغثيان، ولعلاجه يجب اتباع نظام غذائي صحي مثل تناول الفواكه والخضروات مع تناول الوجبات المتفرقة بكمية أقل وعدم تناول الأشياء التي تسبب الغازات مثل البصل والبقوليات كالفول والفاصولياء والعدس وعدم تناول الدهون، مع الحرص على ممارسة الرياضة وتناول بعض الادوية التي تسهل من عملية الهضم وتحسن من حركة القولون مع تناول دواء يساعد في تقليل الحموضة مثل موتيليم وبانتازول.
اقرأ أيضاً: علاج القولون العصبي بالاعشاب مجرب

الم البطن
الم وسط البطن فوق السره
الم وسط البطن فوق السره

سبب الم البطن فوق السره

الم وسط البطن فوق السرة يمكن أن تتعدد أسبابه الطبية، فمن الممكن أن يكون سببه فتق حول السرة ويصاحبه انتفاخ حول السرة يصغر ويكبر، أو التهابات في المعدة، أو ووجود قرحة في المعدة خاصة اذا كان الألم فوق السره وأسفل القفص الصدري، مع العلم أنه يزداد الألم مع تناول الطعام اذا كان سبب الألم التهابات في المعدة أو القرحة ويمكن الشعور بالانتفاخ والغثيان في بعض الأحيان.
ومن الأسباب الأخرى التي تسبب الألم وسط البطن فوق السره هي الانسدادات المعوية، مما تسبب الألم بشكل حاد وتسبب انتفاخ في البطن، أما في حالة الاصابة بالتهابات الزائدة يكون الألم في منطقة السرة ثم يتحول الى الجزء الأيمن السفلي من البطن.
 
لذلك في موقع الوصفة نؤكد بضرورة زيارة الطبيب للقيام بالفحص الطبي ومعرفة أسباب الألم وكشف الأعراض الأخرى التي ترافق الم البطن وتحديد العلاج المناسب.

أسباب أخرى لألم البطن

تعتبر معرفة وقت حدوث الم البطن مقارنة بوقت تناول الطعام دليل على سبب الم البطن، لذلك المرضى ممن يعانون من القرحة في الاثني عشر يشعرون بالتحسن في الم البطن بعد 30 دقيقة من تناولهم للطعام، وفي وقت أن لا يكون في المعدة طعام يبدأ المريض بالشعور بالألم من جديد، فمن المعروف أن المرضى المصابون بقرحة في المعدة يستيقظون من النوم بسبب ألم الجوع، بينما المرضى المصابون بانسداد معوي جزئي يشتد بهم الم البطن بعدما يتناولون الطعام ويخف عنهم الألم عندما تصبح بطونهم خاوية.
يعتبر مهم جداً معرفة ظهور الم البطن بشكل حاد أو تدريجي، فإن الم البطن الذي يستمر لساعات وظهر بشكل حاد يدل على وجود حالة طارئة في البطن مثل ثقب القرحة أو ثقب في الأمعاء، والذي يوجب القيام بعملية جراحية مستعجلة، بينما الم البطن الذي يحدث تدريجياً يمكن القول أنه نتيجة التهابات في أحد الأعضاء مثل كيس المرارة والقولون.

تشخيص الم البطن

قد يكون الم البطن في بعض الأحيان يدل على وجود حالة خطرة، لكن لحسن الحظ أنه في غالب الحالات لا يكون خطورة، وإن معرفة مكان الم البطن يساعد في تحديد سبب الألم، لذلك هناك طريقتين لتقسيم البطن وتحديد سبب الألم في البطن وسنتناول الطريقتين ولكننا ننوه أن هذه تعتبر مجر أمثلة تساهم في مساعدة الطبيب في تحديد مصدر المشكلة وليس بالضرورة أنها تدل على مصدر الم البطن.

تشخيص الم البطن بالطريقة الأولى

 

الربع العلوي الأيمن:

 

مراري: التهاب المرارة٬ تحصّ صفراوي٬ التهاب الاقنية الصفراوية

 

قولوني: التهاب القولون٬ التهاب الرتج (diverticulitis)

 

كبدي: التهاب الكبد٬ خراج (abscess)٬ كتلة في الكبد

 

رئوي: التهاب رئوي٬ صمّة (embolus)
كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية.
 
الربع العلوي الأيسر:
قلبي: ذبحة٬ احتشاء عضلة القلب٬ التهاب غشاء القلب (pericarditis)
معدي: التهاب المريئ٬ التهاب المعدة٬ القرحة المعدية
البنكرياس: كتلة٬ التهاب البنكرياس
كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية
وعائي: تسلخ الابهر (Aortic Dissection)٬ اقفار المساريق (mesenteric ishcemia)
 
الربع السفلي الأيمن:
قولوني: التهاب الزائدة٬ التهاب القولون٬ التهاب الرتج (diverticulitis)٬ داء الامعاء الالتهابي (IBD)٬ داء الامعاء المتهيجة (IBS)
نسائي: حمل منتبذ (ectopic pregnancy)٬ الياف٬ كتلة في المبيضين٬ لَوْي المبيض٬ مرض التهابي حوضي (PID)
كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية٬ التهاب المثانة
 
الربع السفلي الأيسر:
قولوني: التهاب القولون٬ التهاب الرتج (diverticulitis)٬ داء الامعاء الالتهابي (IBD)٬ داء الامعاء المتهيجة (IBS)
نسائي: حمل منتبذ (ectopic pregnancy)٬ الياف٬ كتلة في المبيضين٬ لَوْي المبيض٬ مرض التهابي حوضي (PID)
كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية٬ التهاب المثانة.

تشخيص الم البطن بالطريقة الثانية

 

القسم العلوي (Epigastric): 

 

مراري: التهاب المرارة٬ تحصّ صفراوي٬ التهاب الاقنية الصفراوية

 

قلبي: احتشاء عضلة القلب٬ التهاب غشاء القلب (pericarditis)

 

معدي: التهاب المريئ٬ التهاب المعدة٬ القرحة المعدية

 

البنكرياس: كتلة٬ التهاب البنكرياس
وعائي: تسلخ الابهر (Aortic Dissection)٬ اقفار المساريق (mesenteric ishcemia)
 
القسم الأوسط ما حول السرة (Periumbilical): 
قولوني: التهاب الزائدة في مراحلها المبكرة
معدي: التهاب المريئ٬ التهاب المعدة٬ القرحة المعدية٬ كتلة معدية في الامعاء الدقيقة او انسداد
وعائي: تسلخ الابهر (Aortic Dissection)٬ اقفار المساريق (mesenteric ishcemia)
 
القسم السفلي (suprapubic):
قولوني: التهاب القولون٬ التهاب الرتج (diverticulitis)٬ داء الامعاء الالتهابي (IBD)٬ داء الامعاء المتهيجة (IBS)
نسائي: حمل منتبذ (ectopic pregnancy)٬ الياف٬ كتلة في المبيضين٬ لَوْي المبيض٬ مرض التهابي حوضي (PID)
كلوي: تحصي الكلى٬ التهاب الحويضة والكلية٬ التهاب المثانة.

علاج الم البطن في المنزل

  1. شرب الماء بكميات كبيرة، مع عدم أكل الطعام الصلب.
  2. الراحة بشكل كافي حتى يتم الشعور بالتحسن.
  3. شرب السوائل بكثرة، مع الامتناع عن تناول المشروبات المحتوية على الكافيين.
  4. تناول الطعام عبر وجبات صغيرة مع توزيعها على ساعات النهار وعدم تناول الطعام الحار.
  5. عدم تناول الطعام الغني بالدهون، فالدهون تسبب زيادة الم البطن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *